PrintEmail
المؤتمر تنشر سلامة الوضع المالي لمصرف التجارة العراقي «TBI» من ناحية السيولة والملاءة كما جاء في تقرير مراقب الحسابات الدولي «برايس ووتر هاوس PWC»
تاريخ النشر : 26-10-2011
المصوتين :2
النتيجة :5

ويتبين  بان هذه الميزانية تعكس سلامة الوضع المالي للمصرف من ناحية السيولة ومن ناحية  الملاءة المالية.
وإن  إدارة المصرف للمخاطر كانت على مستوى عال من الدقة والتخطيط المبرمج الذي حصل على  رضا وقناعة مؤسسة المدققين الدولية، وشهدت بذلك بوضوح وشفافية عالية.
ومن  الجدير بالذكر ان حقوق المساهمين (رأس مال المصرف)  في المصرف التي بلغت أكثر من مليار ونصف  المليار دولار التي وردت في التقرير كلها من ارباح المصرف منذ تأسيسه في 2004 حيث  كان رأس المال المدفوع من قبل الحكومة العراقية حينها هو (95) مليون دولار فقط،  علما ان جميع الاسهم عائدة الى وزارة المالية ، وبذلك تضاعف المبلغ أكثر من 15 مرة  جاءت جميعا من ارباح المصرف ... وهذا ما لم يتحقق لأي مصرف أو مؤسسة مالية في  العالم في مثل هذه الفترة والظروف التي تمر بها المؤسسات المالية بأزمات خانقة،  مما يشهد لإدارة المصرف بالكفاءة العالية ويثبت انها على مستوى مرموق من الخبرة في  إدارة المؤسسات المصرفية.

 

إن  سلامة المصرف من ناحية السيولة والملاءة هو مما لاشك فيه حسب كل معايير المحاسبة  والتدقيق الدولية، وبإمكان أي طرف خبير في المحاسبة أن يحلل هذه الارقام ويعطي  شهادة منصفة بها.
علما  ان المؤتمر على استعداد لنشر ملاحظات خبراء الصيرفة والمال بصدد متانة الوضع  المالي لمصرف التجارة العراقي وعدم وجود أي مخاطر على المال العام الذي وضع تحت  تصرف إدارته.

وستنشر المؤتمر تباعا اجزاءا من تفاصيل التقرير  الذي نشرته برايس ووتر هاوس(PWC ) الذي جاء في 41 صفحة، لذلك تسترعي  المؤتمر الانتباه..

 


عدد القرائات : 23392
إمكانية التعليق : مغلق
عدد التعليقات : 0