PrintEmail
"بيليه الصغير" باع ذهبية مونديال 1970 مقابل جرعة من الكوكايين
تاريخ النشر : 20-04-2015
المصوتين :0
النتيجة :0

اعترف اللاعب السابق للمنتخب البرازيلي باولو سيزار الملقب "بيليه الصغير" بإنه باع الميدالية الذهبية التي قُللِد بها بعد فوز منتخب بلاده في مونديال 1970 ، كي يشتري جرعة من الكوكايين.
وقال سيزار:" كان الكوكايين بالنسبة لي آنذاك أهم شيء في حياتي. وأعتبر الآن تصرفي ذاك بأنه خسارة كبيرة". وأضاف لاعب كرة القدم البالغ من العمر حاليا 65 عاما أنه خسر أيضا من جراء الإدمان على المخدرات 3 منازل خاصة في ريو دي جانيرو ومبلغا كبيرا من الأموال.
يذكر أن سيزار كان يعاني في الفترة ما بين عام 1984 وعام 2002 من الإدمان على الكحول والمخدرات. وكان سيزار يلعب في خط الدفاع للأندية البرازيلية  "بوتافاغو" و"فلومينينسه" و"فاسكو- دا غاما" و"كورينتياس"، ولناديي "أوليمبيك" و"أكس" الفرنسيين، ونادي "كاليفزرنيا سيرف أناهايم" الأمريكي.
وكان إسلوب أدائه يشبه إسلوب ملك الكرة البرازيلي الشهير "بيليه"، ولذلك أطلق عليه لقب "بيليه الصغير".

عدد القرائات : 1998
إمكانية التعليق : مفتوح
عدد التعليقات : 0
أضف تعليقك حول هذا الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن لغة الكراهية والأمور التي تثير النعرات الطائفية والعنصرية
  • سيتم تدقيق جميع المشاركات قبل النشر
الأسم
التعليق