PrintEmail
شبل من الفهود الشرقية يخفي فرائسه بطرق احترافية
تاريخ النشر : 15-11-2015
المصوتين :0
النتيجة :0

داخل "محمية أرض الفهود" عند الحدود الروسية الصينية يبدي شبل صغير مهارة غير مسبوق في إخفاء فرائسه، اكتسبها إثر تجربة مريرة قادته إلى فخ صيادين وأدت إلى قطع ثلاثة من مخالبه.
بعد تلك التجربة منح صغير الفهد هذا الرقم Leo 80M، ونقل إلى حظيرة واسعة بداية يوليو/تموز الماضي حيث بدأ يتصيد داخل الحظيرة.
ومع قدوم موسم البرد غير الشبل استراتيجيته في المحافظة على فرائسه، خاصة وأن الأدغال الكثيفة ساعدته في إخفاء فرائسه من الأيائل.
وبعد تساقط الأوراق اضطر Leo 80M لإخفاء فرائسه بنفسه تحت أوراق الشجر والأغصان كي لا تسرقها الغربان.
وقد لاحظ مختصون من مركز رعاية الحيوان أن هذا الحيوان المفترس المرقط يحاول ألا يطأ بقدميه الثلج قدر الإمكان حيث يمشي على دروب كان انتهجها سابقا بوضع مخالبه على آثارها السابقة وإذا وقع أحدها على الثلج يرده وينفضه.

عدد القرائات : 1505
إمكانية التعليق : مفتوح
عدد التعليقات : 0
أضف تعليقك حول هذا الموضوع ..
  • الرجاء الألتزام بأدب الحوار والابتعاد عن لغة الكراهية والأمور التي تثير النعرات الطائفية والعنصرية
  • سيتم تدقيق جميع المشاركات قبل النشر
الأسم
التعليق