PrintEmail
هل الحشد الشعبي العراقي بصدد الهجوم على الكويت؟!
تاريخ النشر : 19-12-2016
المصوتين :1
النتيجة :5

أكد مصدر أمني رفيع المستوى في الكويت، عدم صحة ما تم تداوله عبر وسائل التواصل الاجتماعي، من أن وزارة الداخلية رفعت حالة الطوارئ استعدادا لهجوم محتمل للحشد الشعبي العراقي على الكويت.
ونقلت صحيفة "الأنباء" الكويتية الاثنين 19 ديسمبر/كانون الأول، عن المصدر قوله: "إن إجراءات وزارة الداخلية كما هي على حالها، وهناك تشديد لضبط الأمن ومنع تسلل عناصر الشر أو محاولات تهريب المواد المخدرة"، مؤكدا أن "ما يشاع عن هجوم محتمل كلام فارغ ولا صحة له".
وأعرب المصدر عن أمله في تجنب الشائعات التي لا صحة لها في الأساس ولا تستند إلى أي حقائق، لافتا إلى أن: "إثارة مثل هذه الشائعات من غير الممكن غض البصر عنها، باعتبارها تؤثر على السلام والأمن، وبالتالي فإنه من غير المستبعد أن تتم ملاحقة مروجي هذه الشائعات".
وكان ناشطون قد نشروا صورا على شبكات التواصل الاجتماعي لمئات العناصر ممن زعموا بأنهم من الحشد الشعبي العراقي قرب الحدود الكويتية. الا ان مصادر أمنية كويتية، رفضت الكشف عن هويتها، وسعت إلى تبديد المخاوف من تجمع عناصر الحشد الشعبي على حدود الكويت، مشيرة إلى أن ما تم نشره على مواقع التواصل الاجتماعي هو عبارة عن تجمعات أشبه بالاستراحات للشيعة المتوجهين للأماكن المقدسة في العراق والعائدين منها.
وفند عضو لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان العراقي حسن شويرد مثل هذه الادعائات قائلا أن: "الكويت دعمت العراق في جميع المجالات، وكان آخرها تقديم منحة مالية لإعمار المدن المحررة في محافظة الأنبار، إضافة إلى المساعدات الإغاثية للنازحين من مدينة الموصل".
علما إن هذه المزاعم الباطلة والأكاذيب الرخيصة تأتي استكمالا لمسلسل بث السموم والأحقاد الطائفية الذي تبثه وتروج له مجموعات متطرفة في الكويت , بضمنها برلمانيين ومسئولين , لها باع طويل في دعم الإرهاب وتمويله والترويج له في العراق وسوريا , ولها على وجه الخصوص موقف معادي متأصل ضد فصائل الحشد الشعبي العراقية 

عدد القرائات : 181
إمكانية التعليق : مغلق
عدد التعليقات : 0