PrintEmail
عسكريون أمريكيون: جيشنا في حال يرثى لها
تاريخ النشر : 08-02-2017
المصوتين :0
النتيجة :0

أكد فريق من كبار القادة العسكريين الأمريكيين في جلسة للكونغرس أن الجيش الأمريكي في حالة مزرية نتيجة لنقص التمويل الحاصل وبسبب الحروب التي أنهكته على مدى العقدين الأخيرين.

وسبق للعسكريين المذكورين وأطلعوا الرئيس دونالد ترامب على ما لمسوه في جيشهم، ووعدهم بـ"إعادة بناء" الجيش عن طريق زيادة مخصصاته بعد تقليص حاد للتمويل إبان حكم إدارة باراك أوباما، فيما يرى المراقبون أن إقناع ترامب لا يكفي لزيادة الإنفاق على الجيش، إذ لا بد من موافقة الكونغرس لتمرير قرارات من هذا القبيل.

وقال الجنرال ستيفن ويلسون نائب قائد سلاح الجو الأمريكي خلال جلسة للجنة القوات المسلحة في مجلس النواب إن القوات الجوية الأمريكية التي تعد311 ألف فرد أصبحت اليوم "الأصغر حجما والأقدم سنا والأقل قدرة من الناحية العملياتية في تاريخ البلاد"، مشيرا إلى التراجع الحاد في معدل تدريب الطيارين والطلعات الجوية، حيث لا يزيد عدد الطلعات عن 10، وعدد ساعات الطيران عن 14 للطيار شهريا.

من جهته ذكر الأميرال بيل موران نائب قائد سلاح البحرية، أن "المعدل الأقصى المفترض لعدد ساعات تحليق طائرات هورنيت الحربية لا يجب أن يتعدى الستة آلاف ساعة، فيما نحن ندفعها نحو الثمانية آلاف والتسعة آلاف ساعة، وأنه وفي اليوم العادي يخضع ما بين 25 و30% من الطائرات البحرية المستخدمة للفحص والصيانة" نظرا لحاجتها لذلك بفعل تقادمها.

الجنرال جلين والترز نائب قائد سلاح مشاة البحرية من جهته، أشار إلى "ضرورة الحصول على 9 مليارات دولار متأخرة لتغطية الإنفاق على صيانة مواقع البنى التحتية" اللازمة لقواته.

يذكر أن إدارة أوباما كانت قد استفادت من سحب القوات الأمريكية الكامل من العراق والجزئي من أفغانستان لخفض الإنفاق العسكري.

ورغم الترشيد الذي مارسته الإدارة الأمريكية السابقة، تبقى ميزانية البنتاغون تشكل 3,3% من إجمالي الناتج القومي الأمريكي، بما يعادل 600 مليار دولار لتحتل الولايات المتحدة المركز الأول عالميا في الإنفاق على الجيش.

عدد القرائات : 166
إمكانية التعليق : مغلق
عدد التعليقات : 0