PrintEmail
جون مكين: قمع حرية الصحافة هي بداية أي دكتاتور
تاريخ النشر : 19-02-2017
المصوتين :0
النتيجة :0

دافع جون مكين عضو مجلس الشيوخ الأمريكي عن حرية الإعلام في مواجهة هجمات الرئيس دونالد ترامب الأخيرة وحذر من أن قمع حرية الصحافة "هي الطريقة التي يبدأ بها أي دكتاتور عهده".

وكان مكين عضو مجلس الشيوخ الجمهوري عن أريزونا والذي ينتقد ترامب باستمرار يرد على تغريدة للرئيس على حسابه على تويتر وصف فيها الإعلام بأنه "عدو الشعب الأمريكي".

وقال مكين إن النظام العالمي بعد الحرب العالمية الثانية بني على أسس من بينها حرية الصحافة. وجاء ذلك في مقابلة مع برنامج "واجه الصحافة" على قناة إن.بي.سي نشر جزء منها مقدما قبل إذاعتها بالكامل يوم الأحد.

وقال مكين لمحاوره تشاك تود في مؤتمر عن الأمن الدولي في ميونيخ "أنا أكره الصحافة. أكرهك أنت تحديدا.. لكن واقع الأمر هو أننا نحتاج إليكم. نحتاج لصحافة حرة. هذا أمر حيوي."

وواصل قائلا "أنا أتحدث بجدية الآن. إذا أردت حماية الديمقراطية كما نعرفها يتعين أن تكون لديك صحافة حرة كثيرا ما تختلف في الرأي معك. وبدون ذلك فأنا أخشى أن نخسر الكثير من حرياتنا الشخصية بمرور الوقت. هكذا يبدأ أي دكتاتور عهده."

وأضاف "يبدأ بقمع حرية الصحافة. وفي قول آخر تكريس النفوذ. عندما تنظر إلى التاريخ تجد أن أول ما يفعله أي دكتاتور هو قمع الصحافة. وأنا لا أقول إن الرئيس ترامب يحاول أن يكون دكتاتورا. أنا فقط أقول إننا يتعين علينا التعلم من دروس التاريخ."

عدد القرائات : 366
إمكانية التعليق : مغلق
عدد التعليقات : 0