PrintEmail
خيرت فيلدرز يصف بعض المهاجرين المغاربة في هولندا "بالحثالة"
تاريخ النشر : 19-02-2017
المصوتين :0
النتيجة :0

دشن زعيم حزب الحرية الشعبوي الهولندي خيرت فيلدرز حملته الانتخابية بوصف بعض المغاربة بأنهم "حثالة" على حد تعبيره.

وقال فيلدرز: "هناك الكثير من حثالة المغاربة في هولندا، وهم الذين يجعلون شوارعها غير آمنة".

وأضاف: "إذا أردتم أن تستعيدوا بلادكم، وتجعلوا هولندا للهولنديين، يمكنكم أن تصوتوا لحزب واحد فقط."، لكنه أكد أنه لا يستطيع تعميم صفة "حثالة" على جميع المغاربة.

وتعهد الزعيم الهولندي بفرض حظر على هجرة المسلمين إلى هولندا وإغلاق المساجد في البلاد إذا فاز برئاسة الوزراء.

وتأتي تصريحات السياسي اليميني المثيرة للجدل بعد شهرين فقط من اتهامه بالترويج للكراهية في أعقاب إطلاقه وعودا بتقليل عدد المغاربة في هولندا.

وتحدث المرشح لرئاسة الوزراء الهولندية في مؤتمر انتخابي حضره مؤيدوه يوم السبت وسط إجراءات أمنية مشددة في مدينة سبايكينيسه الهولندية، أحد معاقل حزبه بالقرب من روتردام.

وأشارت إحصائيات أُجريت في 2011 إلى أن عدد المغاربة في هولندا بلغ 167 ألف نسمة، مما يجعلهم أكبر جالية غير أوروبية في البلاد، وهي الأرقام التي لا تتضمن الجيل الثاني والثالث من المقيمين المغاربة.

رغم شعبية وايلدرز، يحتل حزبه "الحرية" 12 مقعدا من أصل 150 مقعد في مجلس النواب الهولندي، ما يزيد من صعوبة تشكيل ائتلاف حاكم حال فوزه

وحضر المؤتمر الانتخابي لفيلدرز في مدينة سبايكينيسه مئات من مؤيديه مقابل عدد صغير من المتظاهرين ضده.

وقالت إيما شميت، إحدى المتظاهرات ضد فيلدرز، لوكالة أنباء أسوشيتد برس: "إن ما سيفعله مرعب جدا."

وأضافت: "لقد اعتاد الناس على ذلك، وتوقفوا عن الاحتجاج، لكنني اعتقد أنه من المهم أن يظهر صوتنا إذا اعترضنا على شيء مما يحدث حولنا، وأن نتواصل مع هؤلاء الذين من المتوقع أن يصوتوا له."

ويتصدر فيلدرز استطلاعات الرأي الخاصة بالانتخابات البرلمانية التي من المقرر إجراؤها في 15 مارس/ آذار المقبل، لكن شعبيته بدأت تتراجع في الأسابيع القليلة الماضية.

وحصل حزب الحرية الذي ينتمي إليه فيلدرز على 12 مقعدا في مجلس النواب الهولندي من إجمالي 150 مقعدا في الانتخابات البرلمانية، لكن المرشح الأقرب إلى الفوز رئيس الوزراء الحالي مارك روت تعرض لتراجع في شعبيته قبل شهر واحد فقط من إجراء الانتخابات.

وحتى في حالة فوز فيلدرز بمنصب رئيس، سيجد صعوبة بالغة في تشكيل ائتلاف حاكم للبلاد، إذ أعلنت أهم الأحزاب السياسية في هولندا أنها لن تتعاون معه.

وحرك محاكمة فيلدرز التي استمرت لثلاثة أسابيع العام الماضي تقدم 6400 شخص بشكاوى للشرطة ضده لتصريحات أدلى بها أثناء حملة انتخابات المحليات في هايغ.

وسأل المرشح لرئاسة الوزراء في هولندا مؤيديه عما إذا كانوا يريدون مغاربة أكثر أم أقل في هولندا"، أثناء المؤتمر الانتخابي المنعقد السبت.

وعندما هتف المؤيدون "أقل .. أقل"، ابتسم وايلدرز ،قائلا: "سنعمل على تحقيق ذلك."

عدد القرائات : 162
إمكانية التعليق : مغلق
عدد التعليقات : 0