PrintEmail
آلاف المتظاهرين في أسبانيا يطالبون الحكومة باستقبال مزيد من المهاجرين
تاريخ النشر : 19-02-2017
المصوتين :0
النتيجة :0

شارك حوالي 160 ألف شخص في مظاهرة بمدينة برشلونة الأسبانية لمطالبة الحكومة بالسماح لمزيد من اللاجئين الفارّين من مناطق الصراع كسوريا بالدخول إلى البلاد.

ورفع المحتجّون لافتات وشعارات اتهمت الحكومة بالمماطلة إزاء القضية.

ويقول المتظاهرون إن الحكومة لم تفِ بتعهدها الذي قطعته عام 2015 بالسماح لأكثر من 17 ألف لاجئ بالدخول إلى أسبانيا خلال عامين.

ومنذ ذلك الوقت، لم تستقبل البلاد سوى 1100 لاجئ تقريبا.

ونظم مظاهرة السبت جماعة "بلادنا بلادكم". واتهم كثير ون الحكومة بعدم الوفاء بتعهداتها.

ونقلت وسائل إعلام محلية عن منظمي المظاهرة قولهم إن قرابة 300 ألف شخص شاركوا في الاحتجاج.

المتظاهرون طالبوا الحكومة بالامتناع عن خلق الأعذار فيما يتعلق بالسماح بدخول اللاجئين

وانطلق المتظاهرون من وسط مدينة برشلونة إلى ساحل البحر المتوسط، وهي نقطة يقول عنها كثيرون إنها تحمل رمزية كبيرة نظرا لأنها شهدت مصرع نحو خمسة آلاف شخص في البحر خلال عام 2016.

وقال متظاهر، يبلغ من العمر 62 عاما خرج مع أصدقائه وأسرته، لوكالة فرانس برس إن المتظاهرين خرجوا إلى الشوارع ردا على موقف الحكومة الباهت إزاء قضية اللاجئين.

وأضاف جاسنت كاميلا: "نطالب بالحد الأدنى من الكرامة، وهو السماح على الأقل لهذا العدد من اللاجئين بالمجيء." وتابع: "في كتالونيا، كل شيء جاهز لاستقبالهم."

وشاركت عمدة برشلونة، أدا كولاو، في المظاهرة.

وتقود كولاو حملة تهدف إلى الضغط على الحكومة الأسبانية للسماح باستقبال مزيد من اللاجئين.

وحذت أسبانيا حذو دول أوروبية أخرى فيما يتعلق باستقبال عدد أقل من المستهدف من اللاجئين.

ومع ذلك، كانت ألمانيا بمثابة استثناء جدير بالملاحظة بسماحها باستقبال 890 ألفا من طالبي اللجوء عام 2015 و280 ألفا آخرين في 2016.

عدد القرائات : 68
إمكانية التعليق : مغلق
عدد التعليقات : 0