PrintEmail
بسم الله الرحمن الرحيم

بيان بمناسبة حلول عيد المُعلِّم

يتقدّم المؤتمر الوطنيّ العراقيّ بأطيب التهاني وأعطر التبريكات للمُعلِّم العراقيّ بمناسبة ذكرى عيده الأغرّ ، متمنياً له مزيداً من التميّز في الأداء والإبداع في المهام بما يصب برقي العمليّة التربويّة في العراق .

لقد اضطلع المُعلِّم بأقدسِ مهمة بشرية ، ألا وهي صناعة الأمم والأوطان بالعلم ، وأنزل عن ظهر طالب المعرفة ظلال الجهل والظُلمة ، وأغنى ناشِد التحصيل بالفهم، فكان بحق وسيلةً لتعليمنا ما لم نعلم ، وحاملاً لرسالة الإرشاد قبل العلوم .

وإذ يعتزّ المؤتمر الوطنيّ العراقيّ بحلول هذه المُناسبة الغرّاء ، فإنّه يدعو السلطتين التنفيذيّة والتشريعيّة للبدء بإعادة النظر بالقوانين والقرارات الحاكمة على مُجمل العمليّة التربويّة والتعليميّة في العراق ، ودراستها دراسةً مُستفيضة ومُتخصِّصة، بُغية انتشال الواقع التربوي والتعليمي المُتردي مما فيه من أزمات، والتي كانت سبباً من جملة أسباب رئيسيّة لوصول البلاد لما هي عليه الآن .
    المكتب الاعلامي
المؤتمر الوطني العراقي
01-03-2017