PrintEmail
بسم الله الرحمن الرحيم

بيان بمُناسبة اليوم العالمي للمرأة

تحلّ اليوم، الذكرى الـ 40 لإعتماد يوم الثامن من آذار/ مارس، عيداً ويوماً عالمياً للمرأة ؛ حيث قرّرت غالبية دول العالم تخصيص هذا اليوم كرمز لنضال المرأة، والسعي لإنصافها ونيل حقوقها وتحقيق مطالبها .

وإذ يتقدّم المؤتمر الوطنيّ العراقيّ بخالص التهانيّ وأعطر التبريكات للمرأة العراقيّة المُكافحة على جميع المُستويات، التعليميّة والاجتماعية والتنمويّة والسياسيّة والاقتصادية، بعيدها الميمون، فإنّه يعتقد بكفاية الدليل على أهمية الأدوار المُختلفة الكبيرة للمرأة العراقيّة، أن ألوف الرجال يعجزون عن ملء فراغ وجودها ، فكانت نِعم العَون في مُختلف أماكن تواجدها، فيما ملئت بوجودها الفخم عشرات من ثغور الحياة في بلدٍ إتكأ في كثيرٍ من مفاصل مسيرته على تصَّديها لمواجهة الصِّعاب والتّحديات .

إن المأمول من الجهات المسؤولة في الدولة العراقيّة، وخصوصاً السلطة التنفيذيّة ، إيلاء ملف المرأة العراقيّة أهمّيةً قصوى بهدف تحقيق جملة من حقوقها المهدورة، منها وضعُ حدٍّ لجميع أشكال العنف ضدها بما فيها الجرائم المُرتكبة بحق المرأة من حيث الاختطاف والابتزاز والإعتداء بالضرب والقمع غير المُبَرَّرين، وتمكينها من محوِّ أُميّتها، وإنهاء البطالة التي تعاني منها، وإنشاء المشاريع الصغيرة أو المُتوسطة للكادحات والمُعيلات وخاصّة النساء الأرامل والمُطلّقات اللاتي يُعلن أطفالهنَّ في ظلِّ ظروفٍ قاسية ومريرة، وتقليل أزمة السكن الخانقة التي تواجههنّ وصولاً لإنهائها وفق خطةٍ مدروسة توضع بهذا الصدد .

التحيّة كلّ التحيّة لكِ أيتها المرأة العراقيّة الصابرة، وأنتِ تواصلين طريق المثابرة، من أجل بناء مستقبل أفضل لكِ ولأبنائكِ ووطنكِ


    المكتب الاعلامي
المؤتمر الوطني العراقي
08-03-2017