PrintEmail
سفير (56) يصل الجبايش
الكاتب : حسين باجي الغزي
تاريخ النشر : 07-04-2017

مرتدي قميصا أبيض وبدون بدلة رسمية وبدون ترحيب ...وحفاوة... وصل السفير الامريكي في العراق دوغلاس سليمان الى قضاء الجبايش ,حيث حط رحاله في مضيف الشيخ الجليل لبنان ال خيون ...واعدا ( كالعادة ) بفرص وسعي الحكومة الامريكية لجذب كبرى الشركات للعمل في عدة مجالات منها بناء مرافق سياحية وترفيهية بالإضافة الى إنشاء فنادق بمواصفات عالمية خصوصا بعد ضم اهوار المحافظة إلى لائحة التراث العالمي.

وعود خاوية وأماني فارغه لم نجنى منها سوى الاستهلاك الاعلامي فمنذ سنوات وهذة الوعود تطلق جزافا ويصدق بها الهبل المخرفون واللاعقين أحذية الاجنبي ... بينما يصفها المرحون في الناصرية من أنها وعود (56) أشارة الى المادة365 من القانون العراقي والتي تشمل مواد النصب والاحتيال .ويقينا ان لم يشمر العراقيون أذرعه لبناء الوطن فلاخيريرتجى من امريكا .فخلال ثلاثة عشر عاما تناوب على منصب سفير الولايات المتحدة الاميركية في العراق، سبعة دبلوماسيين هم: جون نيغروبونتي(2003-2005)، وزلماي خليل زاد(2005-2007)، ورايان كروكر (2007-2010)، وجيمس جيفري (2010-2012)، وروبرت ستيفن بيكروفت (2012-2014)، وستيوارت جونز (2014-2016)، والاخير هو السفير الجديد دوغلاس سيليمان. لم يجنى العراقيون منهم خيرا سوى استعراض عضلات (ترنتي ) ودخان البنادق .

دوغلاس شغل  سابقا منصب المستشار السياسي في سفاره بلاده في الاردن خلال الفترة بين عامي 2000 و 2004، ونائب رئيس البعثة الدبلوماسية الاميركية في تركيا بين عامي 2008 و2011، ووزير ومستشار الشؤون السياسية ثم نائبا لرئيس البعثة الدبلوماسية الاميركية في العراق بين عامي 2011 و 2013، وبعدها اصبح سفيرا في دولة الكويت، لينتهي به المطاف سفير بلاده في بغداد.يعني واوي مال شرق اوسط و56 أبو التريشه مال وعود أمريكية .

 

عدد القرائات : 45
إمكانية التعليق : مغلق