PrintEmail
بسم الله الرحمن الرحيم

الأمين العام للمؤتمر الوطنيّ العراقيّ يرعى إحتفالية مشروع التنمية المُجتمعيّة الشاملة ويُعلن إحياء الكشّاف الوطنيّ العراقيّ

برعاية الأمين العام للمؤتمر الوطنيّ العراقيّ السيّد المهندس " آراس حبيب كريم " ... إحتفلت مؤسسة العراقة للثقافة والتنمية ومركز التنمية للدراسات والتدريب وبالتعاون مع الأكاديميّة العلميّة للتنمية البشريّة وأكاديمية راين بيرغ ومنظمة الإعتماد الدوليّ التي يرأسها الدكتور " علاء المندلاوي " بإطلاق مشروع نحو تنمية بشرية شاملة .

وأحيت المؤسسة بهذه المُناسبة ، حفلأ في نادي الصيد مساء السبت 6 أيار 2017 ، تضَّمن عدة فقرات منوعة مثل التعريف بالمشروع وتوزيع الجوائز على المُتميزين والمُبدعين في الدورات السابقة لمركز التنمية للدراسات والتدريب ، كما وتخلل المُناسبة إلقاء مقطوعات شعرية وتوزيع جوائز للحاضرين.

فيما أطلق السيّد الأمين العام خلال الكلمة التي ألقاها في حفل الإفتتاح ، مشروع الكشّاف الوطنيّ وإحيائه من جديد ضمن منظومة المؤتمر الوطنيّ العراقيّ، مؤكداً دعمه الكامل " لمشروع التنمية المُجتمعيّة الذي تتبنونه ووقوفنا إلى جانب كلّ الخطوات الهادفة لبناء المُجتمع العراقيّ على أسس علمية رصينة تعتمد المؤسساتيّة والحرفيّة وتنمية روح الإبداع والمُبادرة وصقل المهارات لدى الفرد العراقيّ في كلّ المجالات والميادين " .

وأضاف السيّد " كريم " : " إننا إنشغلنا طوال السنوات الماضية بالصراعات والخلافات السياسيّة وتضخم ثروات الأحزاب والكتل من خلال الإستحواذ على المال العام لأجل إعادة تدويره عند كلّ إنتخابات لضمان فوزها وإستمرارها في السلطة ، وسط إهمال تام للمُجتمع وما بات يعانيه من مشاكل وأزمات إقتصادية وإجتماعية وسلوكية ونفسية " موضحاً أن " مؤتمركم هذا والجهود التي تُبذل فيه على طريق التنمية المُجتمعيّة هي وحدها القادرة على وقف التداعي المجتمعيّ وإعادة بناء الإنسان العراقيّ من خلال إعادة الثقة في النفوس وبذر روح الأمل والتفاؤل لكي نتمكن من إقامة مجتمع قادر على المُنافسة والتمكين بما يملكه من قدرات وطاقات خلاّقة لكنها مُهملة وغير مُستثمرة بالطريق القويم " .

وإختتم السيّد " كريم " كلمته بالقول : " إن إطلاق مثل هذه الفعاليات الهادفة وما تتضَّمنه من برامج عمل وحوافز إنّما تؤكد حاجتنا الماسّة جميعاً إلى خطوات أكثر جدية في إستثمار قدرات شبابنا وإعادة توجيهها نحو مجالات البناء المُجتعميّ ، وفي كلّ التخصّصات العلميّة والفنيّة والثقافيّة والتنمويّة التي لا مكان فيها للهويات الفرعيّة ولا الإنتماءات العرقيّة والطائفيّة والمناطقيّة " .

وفِي نهاية الحفل ، قدَّم الدكتور " علاء المندلاوي " درعاً تكريمياً للسيّد الأمين العام للمؤتمر الوطنيّ العراقيّ ، شاكراً ومُثمناً له رعايته للمُناسبة .


    المكتب الاعلامي
المؤتمر الوطني العراقي
06-05-2017