اخبر صديقك  
2011-01-30 : التاريخ
 

مرور نينوى تمنح اجازات سوق غير قابلة للتزوير..

السومرية نيوز

اعلنت مديرية مرور نينوى، السبت، عن المباشرة بمنح مواطني المحافظة، اجازات سوق غير قابلة للتزوير، في حين شكا مواطنون من الزحام ومن صعوبة الاجراءات المتبعة في الدائرة للحصول على هذه الاجازات، إضافة إلى تغليب المحسوبيات والوساطات في انجاز المعاملات.

وقال مدير مرور نينوى، عميد المرور، نشوان الخزرجي في حديث لـ"السومرية نيوز"، إن "مديرية مرور نينوى باشرت بمنح اجازات سوق للراغبين من المواطنين، وتجديد اجازات السوق القديمة، بعد توقف استمر 8 سنوات".

وأضاف ان "نحو مليون ونصف مواطن يرغبون في الحصول على إجازة سوق مما خلق زحمة كبيرة عند بوابات الدائرة التي توزع يومياً بين 200 - 250 بطاقة تسجيل"، لافتاً إلى ان الدائرة "اعتمدت لتنظيم عملية تقديم الطلبات، وتخفيف الازدحام الخانق، نظام المراجعة وفق الحروف الأبجدية".

وطالب الخزرجي المواطنين "بالالتزام بهذه الآلية"، مشددا على أن "هذا المشروع سيستمر حتى نهاية عام 2011، وسيتم التساهل مع السائقين الذين لا يحملون إجازة سوق طيلة هذا العام".

ولفت مدير مرور نينوى الى ان "اجازة السوق الجديدة غير قابلة للتزوير، واستخدمت في إصدارها تقنيات ألمانية حديثة، فضلاً عن ان كل المعلومات المتعلقة بطالب الإجازة ممكننة على الحاسوب".

في الأثناء، تشهد مداخل مديرية مرور نينوى، طوابير طويلة من المواطنين الراغبين في الحصول على اجازات سوق، ويشكو بعضهم من طغيان المحسوبيات والوساطات، بحيث يحصل على الإجازة قبل غيره، أي شخص مدعوم من جهة حزبية أو سياسية أو أمنية.

وقال المواطن علي سلمان لـ"السومرية نيوز"، "نحن نمضي اياما أمام شبابيك الموظفين حتى نتمكن من الحصول على اجازة السوق، في حين يتم إعطاء الإجازة من دون تأخير، لكل من لديه وساطة، أو كان محسوباً على بعض الجهات النافذة"، مضيفاً ان "منتسبي القوات الامنية والموظفين يكملون معاملاتهم دون الالتزام بالطوابير او بنظام الحروف الأبجدية".

وتابع أن "التأخير في انجاز المعاملات يعود احيانا الى خلل في الحاسوب، او انقطاع في التيار الكهربائي، ونحن الذين ندفع الثمن غالياً من وقتنا وجهدنا".

بدوره، شكا المواطن تحسين بهجت من الزحام، وطالب في حديث لـ"السومرية نيوز"، بـ"فتح شبابيك جديدة لتلقي المراجعات، وتوفير كادر وظيفي اضافي لتسريع انجاز المعاملات"، مقترحاً على دائرة المرور "توزيع استمارة اجازات السوق عبر الانترنت، وتخصيص شبابيك بمنتسبي القوات الامنية، بدل دمجهم بالمدنيين"

يذكر انه على الرغم من اهمية مشروع مديرية مرور نينوى في تنظيم قطاع المرور وضبطه، إلا أن الروتين الإداري، وتغليب المحسوبيات، وعدم احترام النظام، والاستخفاف بأوقات المواطنين ، قد يجعل من مدة السنة التي أعلنت عنها مديرية المرور لتلبية طلبات ما لا يقل عن مليون ونصف مليون مواطن، مدة غير كافية لتأمين طلبات الجميع.



 
 
 
أكثر الموضوعات تفضيلا
 
 

هذه الصفحة وما ينشر عليها وعلى الروابط التابعة لها لا تمثل بالضرورة رأي موقع المؤتمر او المؤتمر ، وانما تمثل آراء الاخوة الذين كتبوها وارسلوها للنشر. ولن يتحمل الموقع او المؤتمر الوطني العراقي اي تبعة قانونية من جراء نشرها.

 

© حقوق الطبع والنشر محفوظة للمؤتمر الوطني العراقي
Copyright © 1997-2010 Iraqi National Congress. All rights reserved. info@inciraq.com